أخبار وتحليلات اقتصادية ومتابعة لأعمال المال والاقتصاد والسيارات والمعادن والمجوهرات

الاستثمار في البورصة … خطوة بخطوة حتى تحقق هدفك

0 540

الاستثمار في البورصة: تمثل البورصة في ذهن البعض، أنها عالم من الأموال والربح السريع، لكنه لا يعرفون كيف يصلون إليها أو يتعاملون معها، والبعض الآخر، يسعى لاستثمار أمواله من خلال البورصة عن علم ومعرفة،  والفرق بين الشخصين كبير، فالتعامل مع البورصة ،يحتاج لوعي ومعرفة بكثير من الأمور، نقوم بتبسيط وشرح كيفية التعامل مع البورصة والربح منها خطوة بخطوة.

ما معنى البورصة ؟

تاريخيا ، يرجع اسمه البورصة إلى لقب عائلة فان در بورصن (Van der Bürsen) البلجيكية التي كانت تنشط في قطاع البنوك . حيث أقامت هذه العائلة فندقا جعلت منه مقرا يلتقي فيه التجار المحليين خلال القرن الخامس عشر . ومع مرور الوقت أصبح يستدل عليه باسم البورصة ومن هنا جاء معنى البورصة وأصل تسميتها بهذا الاسم.

و البورصة سوق مركزي يتم فيه شراء وبيع الأوراق المالية  أو أسهم الشركات المدرجة فيها، إذ تعرف أيضا بسوق الأوراق المالية ، ما يميز هذه السوق عن غيرها من الأسواق هو أن الاستثمار فيها يكون من خلال أصول غير ملموسة تتمثل غالبا في الأسهم و السندات.

يعتمد التداول في البورصة على التحكيم في المعاملات من خلال لوائح وقوانين صارمة تطبق على المستثمرين و المضاربين على حد سواء.

الفرق بين السوق الأولية والسوق الثانوية في البورصة:

تعلم البورصة للمبتدئين

في الحقيقة لا يتطلب الاستثمار في البورصة أن تكون خبيرا اقتصاديا، بل يمكن للمبتدئين القيام بهذه الخطوة، و تعلم البورصة للمبتدئين ليس بالأمر المستحيل إذا تم اتباع القواعد التالية ، فستكون كمستجد في هذه السوق قادرا على تحقيق أرباح أو على الأقل حماية نفسك من خطر الخسائر المحتملة.

  • استثمر المدخرات التي لا تحتاجها: نظرا للمخاطر التي تنطوي على الاستثمار في البورصة، يجب عليك كمبتدأ استثمار جزء من مدخراتك التي يمكنك الاستغناء عنها أو مباشرة حياتك من دون أن يتسبب لك فقدانها بأزمة مالية.
  • جمع معلومات دقيقة قبل الاستثمار: من المهم أن تكون على إطلاع جيد بالمنتجات المالية قبل الاستثمار، إذ أنها ذلك سيمكنك من معرفة نوع المنتج الذي تريد شراءه ( الأسهم، السندات، …) آليته و المخاطر التي يمكن أن تواجهها. بالإضافة إلى الاطلاع على توقعات الأسعار لتمكن من اتخاذ القرار الصائب. كما ننصح بمتابعة الأخبار الاقتصادية وسوق الأوراق المالية بانتظام من خلال الصحف ومواقع البورصة على الإنترنت.
  • تحديد استراتيجية الاستثمار: تعلم البورصة للمبتدئين يعتمد بشكل أساسي على تحديد استراتيجية للاستثمار قبل المباشرة فيه، أسهل طريقة للقيام بذلك هي تعيين هدف يتمثل في أقصى ربح و أقصى خسارة ، وأيضا تحديد فترة الاستثمار التي تتوافق مع تطلعاتك كمبتدئ يخضع لتجربة الاستثمار في البورصة بهدف كسب خبرة.
  • تنويع محفظتك : إن تنويع المحفظة يجعل من الممكن توزيع رأس المال المستثمر بطريقة متوازنة ، حيث سيكون لانخفاض قيمة سند أو سهم على سبيل المثال تأثير أقل على محفظتك الاستثمارية.
  • مراقبة محفظتك باستمرار: يمكن أن تواجه البورصة تباينات قوية في سوق الأوراق المالية، وهذا هو السبب في أنه من المهم مراقبة محفظتك بانتظام ، خاصةً إذا كانت تستثمر في منتجات ذات رافعة مالية تتطلب يقظة معينة.
  • تعرف على كيفية جني الأرباح وخفض مراكزك الخاسرة: يجب على المستثمر تحديد أهداف الربح والخسارة قبل الاستثمار في البورصة لذلك من الضروري أن تكون صارمًا تحقيق الربح .  بنفس الطريقة، إذا وجدت نفسك عند عتبة الخسائر المقبولة كمستثمر مبتدئ، فمن الضروري معرفة كيفية تحمل هذه الخسائر. يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن بعض الاستثمارات يمكن أن تؤدي إلى خسارة كاملة لرأس المال المستثمر ، ومن هنا تأتي أهمية احترام الاستثمار المبدئي في مبلغ محدد ” بسيط ” و لمدة زمنية محددة مسبقا.
الاستثمار في البورصة12
الاستثمار في البورصة 13

كيف تستثمر أموالك ؟

كيف تستثمر أموالك في البورصة ؟ لا شك أنك كمبتدأ سألت نفسك هذا السؤال ، وإليك في نقاط بسيطة الإجابة على ذلك:

  • أول إجراء عليك القيام به هو التسجيل في البورصة، وذلك من خلال ما يسمى ب ” التكويد”. والذي يمكنك من الحصول على رقم تعريف يكون خاص بك، حيث تحصل عليه من خلال شركات السمسرة المالية التي ستقدمه لك مقابل رسم بسيط قد لا يتعدى 50 جنيه في مصر.

تتكون البورصة من سوق أولية وسوق ثانوية. السوق الأولي هو السوق الأساسي والذي يتم فيه تداول الأوراق المالية لأول مرة ، أما السوق الثانوية فتعتبر سوق غير مباشرة يتم فيها تداول الأسهم و السندات بين الأشخاص الذين حصلوا عليها مسبقا ولتوضيح أكثر ، يمكن تشبيه هذا الأمر بشراء سيارة جديدة من المصنع ، في عملية الشراء الأولية من المصنع تقوم بدفع الأموال للشركة التي تستفيد من قيمة المبلغ الذي دفعته ” السوق الأولية ” ، أما في حالة بيعك مرة أخرى للسيارة فستكون أنت المستفيد من ثمنها ” سوق ثانوية”، الفرق هنا فقط هو أن السيارة في سوق البورصة تتمثل في الأوراق المالية.

  • قد تعتقد أن الاستثمار في البورصة يكون بشكل شخصي ، ولكن في الحقيقة تتم التعاملات من خلال شركة السمسرة التي سجلت فيها و التي تعتبر الوسيط بينك وبين سوق الأوراق المالية ، وبالطبع تقوم الشركة بتحصيل نسبة عمولة منك يتم تحديده مسبقا عن كل عملية تقوم بها أنت من خلال وسطاتها.
  • الاستثمار في البورصة يمكن أن يتنوع بين السندات، الأسهم، أذون الخزينة، صناديق الاستثمار و السندات الحكومية. اجمع المعلومات عن كل وسيلة استثمار ونوع في محفظتك بما يتناسب مع إمكانياتك المادية.
  • بعد ذلك، كل ما سيتعين عليك القيام به هو أن تطلب من شركة السمسرة الوسيطة أن تنفذ عملية الشراء أو البيع في حال كنت تريد البيع . ويتم ذلك سواء بأمر مكتوب أو فقط عبر الهاتف حسب الاتفاق الذي أبرمته مع شركة السمسرة التي تتعامل معها.
  • وتتمثل الخطوة النهائية، في تحويل قيمة البيع أو تسديد مبلغ الشراء من خلال حسابك، من قبل ” شركة مصر للمقاصة” بعد تسوية العملية التي أصدرت أمر القيام بها وبعد مرور الفترة القانونية عليها.

استثمار 1000 جنيه فى البورصة:

استثمار 1000 جنيه في البورصة قد يبدو مبلغا زهيدا جدا، ولكنه في الواقع يشكل الحد الأدنى الذي يمكنك البدء من خلاله و الدخول إلى عالم الأسواق المالية و الكسب أيضا. لن يكون عليك سوى القيام بنفس الخطوات التي ذكرناها سابقا بداية من التسجيل و حتى تسوية العملية. وعلى الرغم من ذلك ، فإن استثمار 1000 جنيه في البورصة سيكلفك وقتا وجهدا قبل الحصول على أرباح مرضية ، فلا تفكر في الربح السريع . بل على العكس عليك الصبر و التأني و محاولة اكتساب مهارات من خلال المتابعة و الاطلاع  بشكل مستمر على مختلف المؤشرات و وسائل الاستثمار الممكنة.

 المضاربة في البورصة

في عالم الأسواق المالية، تشير المضاربة في البورصة إلى إجراء معاملات مالية تكون نسبة المخاطرة فيها كبيرة ، ولكنها في نفس الوقت تشكل فرصا أكبر. إذ أن المضاربة في البورصة يكون لها احتمالين إما خسارة فادحة أو ربح ساحق وهي تعتمد بشكل رئيسي على هذا المبدأ ” مبدأ المخاطرة”.

وتختلف المضاربة عن الاستثمار في البورصة، أولا من خلال ما ذكرناه سابقا أي المخاطرة. فالمستثمر لا يشتري للحصول على ربح سريع أو فوري وإنما يهدف إلى تحقيق أرباح مستمرة عبر الزمن تشكل له دخل إضافي ، زيادة على ذلك فإن المضاربة تشمل خيارات معينة تختلف عن خيارات الاستثمار ، ففي الأولى نجد العقود الآجلة ، العملات ، و في  الثاني غالبا ما تكون أسهم وسندات وصناديق استثمار.

كيف أعمل في البورصة؟

البورصة هي سوق لتداول الأوراق المالية، لذلك يتساءل الكثيرون ممن يرغبون في تحقيق الربح: كيف أعمل في البورصة؟ لهذا سوف نجيب هنا على هذا السؤال موضحين ما يجب عليك معرفته لخوض هذا المجال.

لكي تبدأ العمل في البورصة يجب أن يكون لديك رأس المال الذي تبدأ من خلاله العمل، وعليك أن تنتبه إلى ألا يكون رأس المال هذا هو كل ما لديك، حتى لا تكون خسارتك فادحة إذا تعرضت للخسارة.

الخطوة التالية تكمن في اختيار الطريقة التي سوف تتداول من خلالها، حيث يمكنك الاختيار ما بين تداول الأموال أو الأسهم أو العقود أو السندات.

وأخيرا هناك أمر آخر يجب عليك ملاحظته وهو تحديد الأداة التي تشارك من خلالها، فمثلا يمكنك بدء المشاركة بنفسك أو عن طريق الانترنت، كما يمكنك الاختيار ما بين مواقع التداول المختلفة عبر الويب أو تستطيع أيضا استخدام تطبيقات التداول على هاتفك.

الاستثمار في البورصة 1
الاستثمار في البورصة 2

تعلم البورصة للمبتدئين

إن التداول من خلال البورصة متاح لجميع المستخدمين لا سيما بعد معرفة الأساسيات التي تحكم سوق الأوراق المالية، ولكي تبدأ بطريقة جيدة عليك أخذ النصائح التالية في اعتبارك:

  • اقرأ بعض الكتب التي تعمل على تكوين فكرة عن استراتيجيات الاستثمار وأحول سوق المال.
  • حاول أن يكون لديك شخص يرشدك ويكون قدوة لك في هذا المجال، حيث تستفيد من التوجيهات والإرشادات والاستراتيجيات التي يعلمك إياها، يمكن ان يكون مرشدك واحد من أصدقائك أو أهلك أو حتى أحد الشخصيات المعروفة عن طريق متابعته عبر الانترنت.
  • لا تكتفي بالقراءة فقط بل عليك الخوض في بعض الدورات التعليمية خاصة تلك الموجة للمبتدئين مما يسهل عليك الأمر كثير في التعلم، يمكن أن تكون تلك الدورات عن طريق الإنترنت أو عبر حضورك للصف بنفسك.
  • حاول أن تجد موقعا على الويب تثق في مساعدته لك من خلال مراجعة عملائه، حتى تستطيع أن تناقش الخبراء في الأمور التي تستعصي عليك.
  • من المهم جدا ان تتابع أخبار السوق وتقلباته لا سيما التحليلات التي يقدمها الخبراء.
  • وأخيرا قم بفتح حساب تجريبي لتنفيذ ما تعلمته دون المخاطرة باستثمار أموالك الحقيقية.

عيوب الاستثمار في البورصة

وفي هذا الصدد يجدر بنا التنبيه إلى أن هناك بعض المخاطر التي يجب الحذر منها أثناء التداول في البورصة ومنها:

  • المخاطر التي تتعلق بانخفاض سعر الأسهم التي تملكها.
  • أحيانا تتعرض بعض الأسهم لانخفاض السيولة أو بعبارة أخرى انخفاض الطلب عليه.
  • كما عليك توقع بعض التقلبات في أرباح الشركة مما يعرض تجارتك للمخاطر.

الاستثمار في البورصة عن طريق البنوك

عادة ما تفضل أن تضع أموالك في البنوك للحفاظ عليها وتنميتها، لذلك عليك أن تعرف أن هناك بعض الطرق للاستثمار في البنوك ومنها:

  • الاستثمار عن طريق الشهادات الاستثمارية التي تقوم البنوك بطرحها.
  • التداول في الأوراق المالية، أو الأصول.
  • إنشاء المشروعات الخاصة أو إنشاء متجر أو حتى موقع إلكتروني.

أرباح الاستثمار في البورصة

على الجانب الآخر تتمثل أرباح الاستثمار في البورصة في امتلاك المستثمر نسبة محددة من الشركة، حيث يساعده ذلك على الحصول على أرباح سنوية منها، وفي الوقت نفسه يمكنه بيع الأسهم التي يمتلكها في حالة شهدت تلك الأسهم أرباحا مرتفعة مما يوفر له الكثير من الربح.

الاستثمار في البورصة حلال أم حرام ؟

لقد أوضحت دار الإفتاء المصرية ان التداول في البورصة جائز بشروط، وهي كم يلي:

  •  أن تتاجر بالأسهم التي تعمل في التجارة الحلال، وهذا يعني أن تداول الأسهم في الخمور والتدخين غير مقبول.
  • يجب أن تمتلك السهم قبل بيعه، لأنه لا يجوز بيع شيء لا تملكه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد